الفلك

الكوكب الحار يسجل رقما قياسيًّا جديدًا

يقول علماء الفلك أنّ هذا الكوكب الخارجي أكثر سخونة من العديد من النجوم.

يحطم الكوكب المكتشف حديثًا الأرقام القياسية في درجات الحرارة. يقول علماء الفلك إن كرة الغاز الكبيرة هذه أكثر سخونة من العديد من النجوم.

يطلق على هذا الكوكب اسم  KELT 9b  ويقع على بعد حوالي 650 سنة ضوئية من الأرض. يشبه هذا الكوكب كوكب المشتري في كونه أحد عمالقة الغاز. يدور هذا الكوكب حول نجمه المضيف كل 36 ساعة. يواجه جانبًا واحدًا فقط من هذا الكوكب نجمه تمامًا كما يواجه جانب واحد من قمرنا الأرض.

يقول سكوت غاودي وهو عالم فلك في جامعة ولاية أوهايو في كولومبوس وقد ساعد في اكتشاف هذا الكوكب الخارجي غير العادي: "يشبه هذا الكوكب أحد روايات الخيال العلمي.".

تبلغ درجات الحرارة في  KELT 9b  حوالي 4300 درجة مئوية (7772 درجة فهرنهايت). يعتبر كوكب المشتري كوكبًا باردًا بالمقارنة به ، حيث تصل درجة الحرارة فيه إلى -145 درجة مئوية (-234 درجة فهرنهايت). تزيد درجة حرارة هذا الكوكب عن ثاني أكثر الكواكب حرارة من هذا النّوع ب 700 درجة. إنّ KELT 9b حار جدًا لدرجة لا يمكن للذرات الموجودة في غلافه الجوّي أن ترتبط مع بعضها البعض لتشكيل الجزيئات.

يختتم درايك ديمينج وهو عالم كواكب في جامعة ماريلاند في كوليدج بارك ولم يشارك في اكتشاف الكوكب قائلاً: "يشبه هذا الكوكب مزيجًا من الكواكب والنجوم". يضيف ديمينج  قائلًا أنّ KELT 9b هو "نوع من الأشياء التي لم نرها من قبل".

من غرائب KELT 9b أنّه: لا يدور حول خط استواء نجمه بل حول قطبي النجم. يتلقى النجم انفجارات شديدة من الإشعاع نظرًا لأن الكوكب يدور قريبًا جدًا من نجمه. تهبّ "رياح نجمية" شديدة للغاية مما قد يؤدي في النهاية إلى تجريد الغلاف الجوّي للكوكب بالكامل.

 

 

يقول غاودي إن الكوكب غريب للغاية لدرجة أن الأمر استغرق نحو ثلاث سنوات من العلماء لإقناع أنفسهم بأنه حقيقي. يضيف ديمينج أنّ الكوكب الغريب قد لا يكون الوحيد من نوعه. يرى العلماء أن KELT 9b  هو واحد من بين الكثير من عمالقة الغاز الحارة.

المصدر

النشرة البريدية

الرجاء تعبئة التفاصيل ادناه لتلقي نشرتنا البريدية