الفلك

كويكبي التوأم بالقرب من الأرض

 

 

يا للمفاجأة! إنهما توأم!

هذا ما توصل إليه علماء الفلك في حزيران (يونيو) بعد أن شرعوا بدراسة كويكب قريب من الأرض يدعى 2017 YE5 لتعلن ناسا فيما بعد أن ما توصلوا إليه هو في الواقع زوج من الأجسام تدور حول بعضها البعض.
تم الكشف عن الكويكبات الارتدادية ذات العمر الصغير بواسطة ثلاثة تليسكوبات رادارية. تطلق هذه التليسكوبات شعاعًا من موجات الراديو في الكويكبات القريبة وتنتظر عودة الانعكاس إلى الأرض. يستطيع علماء الفلك استخدام تلك الإشارات المستقبلة لرسم صورة لشكل الكويكب. يشبه ما تم اكتشافه في هذه الحالة اكتشاف جزئين منفصلين من صخرة واحدة، وتدور كل منهما حول الأخرى كل 20 إلى 24 ساعة.
يعتبر هذا الاكتشاف مفاجأة كبيرة كون كلتا القطعتين من 2017 YE5 متشابهتان في الحجم حيث يبلغ حجم كل منهما حوالي 3000 قدم (900 متر). لم يكتشف العلماء حتى الآن سوى ثلاثة أزواج من هذه الأنواع المتطابقة، حيث إن معظم الكويكبات الثنائية غير متكافئة.
أظهرت الملاحظات الجديدة ل 2017 YE5 نتيجة أخرى ملفتة للنظر: الكويكبين ليسا توأمين متطابقين. يبدو أحدهما أكثر قتامة من الآخر، مما يشير إلى أنهما مصنوعان من مواد مختلفة، أو ربما يحتويان على بنية مختلفة للغاية.
قد يستغرق الأمر وقتًا طويلًا قبل أن يتمكن العلماء من الكشف عن أسرار أخرى بخصوص هذا التوأم. استفاد الباحثون من اقتراب الكويكبان للأرض مؤخرًا لمسافة تقارب 3.7 مليون ميل (6 ملايين كيلومتر). سيستغرق الكويكبان أكثر من 170 سنة قبل أن يقترب الثنائي مرة أخرى لمثل هذه المسافة.
 

 

المصدر

النشرة البريدية

الرجاء تعبئة التفاصيل ادناه لتلقي نشرتنا البريدية